مستشفى تونغ شان تانغ للطب الصيني التقليدي في بكين

زراعة الكلى


العملية التي يتم من خلالها زراعة كلية أو كليتين لمرضى الكلى المزمنين. يصنف زرع الكلى عادة إلى مانح-متوفى أو مانح-حي وذلك اعتماداً على أصل الجهة المانحة.

تهدف العملية إلى أن تحل الكلى السليمة محل التالفة، والتي يعطيها أحد المانحين السابقي الذكر. وفقا للمرض المسبب يمكن زرع الكلية السليمة دون إزالت الكلية أو الكلى المريض.

عادة الكلى السليمة تزرع في مكان منخفض مقارنة بالوضع التشريحي الطبيعي للكلية، خاصة في الحفرة الحرقفية. زرع الكلى هو الأكثر شيوعا ولديه نسبة نجاح عالية، يتم تنفيذ هذه العملية لدى المرضى الذين يعانون من مرض الكلى في مراحله النهائية وذلك من أجل تحسين نوعية حياتهم وتخليصهم من قيود جلسات غسيل الكلى.

الهدف من زراعة الكلى هو توفير كلية تستطيع القيام بوظائفها، لشخص فقد الكلى لديه القدرة على اداء وظائفها، بسبب العديد من العوامل التي تسبب للوصول إلى الداء الكلوي بالمرحلة النهائية : مثل الفشل الكلوي المزمن، تضرر الكلى جراء السكري، فرط ضغط الدم الكلوي، عدوى كلوية مزمنة، الحاق الضرر بالكلى بسبب الادوية، تعرض شرايين الكلى للضرر، امراض الكلى الوراثية، تضرر الكلى عقب مرض مناعة ذاتية وغيرها.

يتسم الداء الكلوي بالمرحلة النهائية, بانخفاض معدل التصفية الكلوية لدرجة 20-25% من الوضع العادي (معدل الترشيح الكبيبي يمكن الحصول على كلية بغرض الزراعة اما عن طريق متبرع حي او ميت، ولكن بكل تاكيد يتم تفضيل المتبرع الحي، بحيث يمكن اجراء الفحوصات الشاملة لهذا المتبرع قبل عملية الزرع، وهكذا يتم الحد من احتمالات رفض الجسم للزرع، ومن اجل زيادة احتمالات نجاح عملية الزرع لدى المريض. علاوة على ذلك فان معدل حياة الكلية الماخوذة من المتبرع الحي أطول بضعفين من الكلية الماخوذة من جسم ميت. مجرى عملية زراعة الكلى يشمل عملية جراحية اولى للمتبرع من اجل اخراج الكلية السليمة (في معظم الحالات يتم ذلك عن طريق احداث شق صغير واخراج الكلية عبر الجراحة بالمنظار)، والجراحة الثانية هي لدى مستقبل الكلية من اجل زراعة الكلية في جسده

上一篇:没有了

下一篇:没有了


تقديم اقتراحات أو تعليقات ,نحن جعل التعديلات في الوقت المناسب